ٌIRaqسياسية

مهمة نصر الله الجديدة في العراق

العراق

كشف موقع “ميدل إيست آي”، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية مقرا له، في تقرير، أن “إيران كلفت زعييم حزب الله، حسن نصر الله، بمهمة توحيد الجماعات الموالية لطهران في العراق وذكر التقرير أن نصر الله قاد محادثات هدنة بين الفصااائل العراقية ؛ من أجل المصادقة على هادي العاامري ليتولى قيادة الحشدد الشعبي، ومحاولة التقرب من مقتدى الصدر
مضيفا أن “الفصااائل وافقت على وضع خلافاتها جانبا والمصادقة على العااامري قائدا للحشدد، وجزءا من خطة واسعة لنصر الله لكبح التوتر بين الجماعات الشيعية، وتوحيد المقاااومة ضد الامريكان في العراق

ويقول التقرير إن الاتفاق غير الرسمي تم التوافق عليه في اجتماع جرى في بيروت يوم الخميس الماضي، بعد طلب إيران من نصر الله تنظيم الفصااائل العراقية

اقرا المزيد  عاجل سائرون تعلن عن توافق كبير على اسم رئيس الوزراء
ويذكر التقرير أن معظم قادة الفصائل سافروا بعد اجتماع بيروت إلى طهران يوم الأحد قبل التحرك إلى قم يوم الاثنين، حيث التقوا بالصدر، في محاولة لإظهار الوحدة
مشيرا إلى أنه في الوقت الذي كان فيه الهدف من هذه الاجتماعات إظهار الوحدة ضد الوجود الأميركي في العراق، إلا أن مصادر أخبرت الموقع أن معالجة الفراغ في القياادة كانت جزءا من هذه الاجتماعات، بالإضافة إلى حل الخلافات التي برزت مؤخرا.

وينقل التقرير عن سياسي بارز مطلع، قوله: اللقاءات كلها كانت من أجل توحيد هذه المجااميع بعد الصدمة التي اعترتها بطريقة غير مسبوقة وأضاف حتى اللقاء مع الصدر كان يسير في هذا الاتجاه، وهو جزء من محاولة كسر الجليد معه، ولجره إلى معسكر الفصائل الايراني .

اقرا المزيد  عاجل الاسم الاقرب لتولي منصب رئاسة الوزراء

وينوه التقرير إلى أن “معظم المسؤولين البارزين ، بمن فيها عصااائب الحق و حزب الله و جند الإمام و سيد الشهداء و الإمام علي، وصلوا يوم الخميس إلى بيروت؛ تلبية لدعوة من حسن نصر الله الذي طالبهم بتنحية خلافاتهم جانبا والتهدئة في أعقاب العملياات الأميركية.

مشيرا الى ان اغلب هؤلاء سافر الى ايران بعد بيروت للقاء الصدر
ويورد التقرير نقلا عن أحد الذين حضروا اللقاء، قوله إن البيان الصحفي احتوى على ما يلي: كان هدف اللقاء مع الصدر هو تحضير الأرضية لبناء جبهة موحدة لإخراج الامريكان من العراق وتنسيق المواقف الموحدة، مستدركا بأن عددا منهم المطلعين على المناقشات قالوا إن الهدف كان حل الخلافات الداخلية داخل الحشدد الشعبي

ويلفت التقرير إلى أن “من الخلافات الأخرى التي ظهرت في الأشهر الأخيرة بين أهم فصيليين وشاركا في اجتماعات بيروت، هي تلك المتعلقة بالحصول على المناصب الحكومية، التي حصل عليها فصيل وحرم منها الفصيل الآخر لأنه تحدى أوامر المهندس،
مشيرا إلى أن “هناك خلافا ثالثا ظهر بين حزب الله ذاته حول المكاسب التي حققها أحد القااادة المقربين من المهندس، التي أدت إلى انشقاق القااائد الذي شعر بالظلم وإعلانه عن إنشاء جماعة جديدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق