ٌIRaqسياسية

ايكشف عن معلومات مهمة بشأن الاتفاقية العراقية الصينية

العراق والصين

كشف رئيس خلية المتابعة الحكومية مصطفى سند ، تفاصيل تنشر لأول مرة تخص الاتفاقية العراقية مع الصين وخاصة الحجم الحقيقي للأموال المستثمرة وقال سند ان من وضع لبنة الاتفاقية مع الصين كان رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي عندما كان وزيراً للنفط بعهد حكومة حيدر العبادي موضحاً إن عبد المهدي طرح فكرة ان يتم تمويل المشاريع من صندوق استثماري يخصص له جزء من إيرادات النفط

واضاف ان عقود ومشاريع الاتفاقية ستضمن في موازنة 2020 وسيطلع عليها الشعب و ما يجري الحديث عنه هو اتفاق وليس اتفاقية، بمعنى ان الاتفاق ممهد للاتفاقية، ونص الاتفاق مع الصين موجود بوزارة المالية ومشاريعه سيصوت عليها في البرلمان ضمن الموازنة المقبلة.

اقرا المزيد  بيان جديد للسيد مقتدى الصدر

مبينا إن الاتفاقية في حال التصويت عليها نيابياً سترفع حجم التبادل التجاري مع الصين من 31 مليار الى 500 مليار دولار عبر عدة سنوات

مضيفاً ان الصين ستضيف ما قيمته 85% من الأموال التي يضيفها العراق سنويا لصندوق الاتفاقية والبالغة 2.1 مليار دولار أي ما يتجاوز الـ 8 مليار وكلها تخصص للمشاريع الخاصة بالطرق والوحدات السكنية فضلاً عن استكمال ميناء الفاو.

وأشار الى ان الاتفاقية مع الصين قد تضيف مشاريع بقيمة 120 مليار دولار في العراق على مدى 20 عاماً وهناك حماية محاسبية فيها تمنع رهن أموال العراق ونفطه.

وكشف عن اتفاق خارج الاتفاقية وقعه العراق مع شركتين صينيتين على بيع مليون برميل نفط لهما شرط ان يمنح العراق قيمة أرباح ما يتم انتاجه عبر النفط المصدر تبلغ 65% من البيع لافتا الى أن العراق سيكون شريكاً في الربح فقط ولن يكون شريكاً في اية خسارة

اقرا المزيد  كرونا والعراق

وكان مكتب رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي قد وجه اعماماً إلى جميع الوزارات والمحافظات بشأن تنفيذ الاتفاقية العراقية- الصينية.
وأضافت: يرجى تزويدنا بمشاريع البنى التحتية الأساسية ذات العلاقة وبكشوفات تفصيلية دقيقة، على أن تتضمن مشاريع المدارس والمستشفيات والطرق والجسور وخدمات الماء والمجاري وأي مشاريع أخرى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق