سياسية

ما بين الفيتو الإيراني ودعم المتظاهرين.. هل يتمكن “الشيخ علي” من الظفر برئاسة الحكومة؟

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

بعد إعلان النائب #فائق_الشيخ_علي، عن ترشحه رسمياً لمنصب رئيس الحكومة العراقية، لاقى هذا الترشيح ردود أفعال متعددة في مواقع التواصل الاجتماعي مابين مؤيد ورافض.

المحلل السياسي أحمد الأنصاري، أكد أن منصب رئيس الحكومة يحتاج لتوافق أميركي إيراني حصراً ، ومساندة من قبل الشارع العراقي.

الأنصاري قال في تصريح تابعته اليوم الثامن العراق“: إن «فائق الشيخ علي يحظى بدعم من الشارع وساحات التظاهر، لكونه الأقرب إلى المواطنين وليست عليه ملففات #فسااد وينادي بالدولة المدنية».

وأضاف أن «تكليف الشيخ علي برئاسة الحكومة من قبل رئيس الجمهورية، هو أمر في غاية الصعووبة والتعقييد، لأنه غير مدعوم من كتلة سياسية كبيرة وهنالك #فيتو_إيراني ضده، بسبب مواقفه من #طهران والأحزاب الموالية لها داخل #العراق».

لافتاً إلى أن « #إيران لن تقبل بوصول شخصية مدنية علمانية لمنصب رئيس الحكومة، كما فعلت ذلك مع #أياد_علاوي في عام 2010، وحرمته من منصب رئيس الوزراء رغم فوز كتلته بالمرتبة الأولى».

اقرا المزيد  بعد مقاطعة شعبية.. تعرف على ترتيب العراق ضمن الدول المستوردة للالبان الإيرانية

وكان النائب في البرلمان العراقي ورئيس تحالف “#تمدن” فائق الشيخ علي، قد أعلن، اليوم الأربعاء، ترشحه رسمياً لمنصب رئيس #الحكومة العراقية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق