سياسية

بالتفاصيل أصحاب فنادق مدينتين سياحيتين: توقفنا عن استقبال الزائرين الإيرانيين بشكل “شبه كامل”.. نعيش موسم القحط !

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

تشهد اليوم محافظتا كربلاء والنجف اقبالاً ضعيفاً من قبل الزائرين الايرانيين، بعد قرار حكومة بلادهم بمنع مواطنيها من زيارة العراق بسبب الاحتجاجات التي تشهدها بعض محافظات البلاد.

وبعد أن كان العشرات منهم يمرون سوية من ازقة المدينتين القريبة من المراقد باتت رؤية أحدهم ضررباً من ضرروب الصدفة فيما تعيش حركة الطيران من ايران للعراق تراجعاً ملحوظاً باستثناء زيارات يقوم بها تجار او طلبة إيرانيون يقصدون النجف لدراسة العلوم الدينية.

ويقول غانم السهلاني مدير فندق جنة الحسين في كربلاء، ، إنه “منذ انطلاق الاحتجاجات في بداية شهر تشرين الأول من العام الحالي، انخفض عدد الوافدين والنزلاء في فنادق المحافظة”.

اقرا المزيد  الصدر يعلن هدنة مع امريكا

وأضاف السهلاني: “بعد قرار الحكومة الإيرانية بمنع الإيرانيين من زيارة العراق، تعرضت فنادق لض(رر كبير، حيث أن اغلبها توقفت عن العمل وعن استقبال النزلاء بشكل شبه كامل”.

بدوره ذكر حيدر حدراوي، مسؤول إدارة فندق سفير الحسين في النجف، أن “فنادق المحافظة منذ الاحتجاجات وقرار الحكومة الإيرانية لم تستقبل اي نزيل إيراني جديد، واكتفت باستقبال الأجانب من بقية الدول والوافدين من المحافظات الأخرى”.

وأشار حدراوي الى أن “أصحاب الفنادق يعانون من مشكلة كبيرة تتمثل بالديون المترتبة بذمتهم لصالح الدولة أو لصالح شركات أخرى وهم الان غير قادرين على تسديدها بسبب قلة ما يدخل لهم من اموال ، نعيش موسم قحط حقيقي وغير مسبوق”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق