سياسية

هام حقوق الانسان تكشف حقيقة مرقد الحكيم وهل هناك محتجزيين

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

نفت اليوم المفوضية العليا لحقوق الانسان/ مكتب محافظة النجف، ، وجود محتجززين داخل مرقد محمد باقر الحكيم وسط محافظة النجف، وفيما اشارت الى انها دخلت بنفسها الى سراديب المرقد ولم تلاحظ وجود أي معتقلين، اكدت انها لاحظت وجود ’’دمااار هائل’’ في أروقة المدرسة والجامعة الدينية بسبب اعمال الحررق والتخرريب التي تعرض لها المرقد.

وحصلت اليوم الثامن ، على وثائق، صادرة من مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان، تضمنت تفاصيل (تقصي الحقائق)، الذي اجراه الفريق التابع للمفوضية داخل مرقد الحكيم لتنفيذ المهمة الأساسية وهي التحقق من وجود معتققلين او محتجززين داخل المرقد، كما ورافقت الفريق بحسب الوثائق (احد الوكالات الفرنسية)، التي تجولت بحرية تامة داخل مجمع المرقد.

اقرا المزيد  متظاهرون التحرير يوجهون رسالة الى الجيش العراقي

وجاء في نتائج التحقيق، كما ورد في الوثائق، “عدم وجود أي معتققلين ومحتجزين داخل سراديب المرقد بعد قيام الفريق بتفتيش (سراديب المرقد) بكل انسيابية، كما وانه تم السماح لهم بالتنقل بحرية تامة من قبل إدارة المرقد، فيما لوحظ حجم الدمااار الهائل الحاصل في ابنية المدرسة والجامعة الدينية.

وأفاد عضو بمفوضية حقوق الانسان أن “الوثائق الحالية التي تم نشرها تمثل تقريراً غير نهائي”.

وأضاف عضو المفوضية الذي طلب عدم ذكر اسمه، ان “التقرير الذي انتشر في وسائل الاعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي كان اوليا وغير نهائي”، مشيرا الى ان “ضغوطاً سياسية على المفوضية دفعت باتجاه تسرريب هذا التقرير الأولى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق