سياسية

نائب عن الفتح يحذر الجميع من تسمية رئيس وزراء معادية للحشد الشعبي وقياداته

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم النائب عن تحالف الفتح، حنين قدو، الثلاثاء 3-12-2019، عن سعي قوى سياسية مؤثرة بالساحة العراقي، لحل الحشد الشعبي، فيما حذذر من اختيار رئيس وزراء يمثل “اجندة خارجية” معادية للحشد.

وقال حنين قدو، في تصريح تابعته اليوم الثامن ، إن “من يطالب بحل الحشد يريد للعراق الفووضى، خصوصا وان هناك تعرضات كبيرة على بعض المناطق في ديالى ونينوى وكركوك، من قبل التنظيم ، والمتصدي الوحيد لتلك الجماااعات هو الحشد الشعبي”.

وأضاف قدو، أن “الحشد يمتلك دعما جماهيريا كبيرا، وبالتالي فإن أي محاولة لحله ستؤدي إلى عدم استقرار البلاد وادخاله في دوامة الفووضى”، محذذراً من “اختيار رئيس وزراء يمثل اجندة سياسية ودولية معادية للحشد”.

اقرا المزيد  عاجل الصدر في بيان جديد لانصاره يخيرهم

وأشار النائب عن تحالف الفتح، إلى عدم وجود “اعتراض على إعادة تنظيم وهيكلة الحشد الشعبي، ولكن من يريد حل الحشد، يسعى لإضعاف الدولة والجيش العراقي”.

وكشف النائب عن تحالف البناء، حامد الموسوي، الاثنين 2-12-2019، عن تحديد ائتلاف الفتح بزعامة هادي العامري 9 شروط واجب توفرها شخصية رئيس مجلس الوزراء الجديد اهمها ان لا يكون معادياً للحشد.

وقال الموسوي إن “مفردة الكتلة الأكبر استهلكت العراقيين والعملية السياسية، وهي كلمة مكرووهة”، متهما “من يدعي الوقوف مع مطالب المتظاهرين”، بأنه “يريد ان يجعلها ورقة ويفرضها على الكتل السياسية”.

وأضاف، أن “الفتح والنصر والحكمة والقوى الكردية اجتمعوا باستثناء سائرون لبحث التطورات الجارية، وقد اتفق تحالف الفتح على المعايير الخاصة بتسمية رئيس الوزراء المقبل، واولها ان يكون مقبولاً من قبل المرجعية الدينية والشعب، وان يكون قوياً وحازماً وشجاعاً ومستقلاً وغير حزبي، إضافة إلى أن يكون ولائه للعراق وغير متأثر بالخارج او إقليم كردستان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق