سياسية

هام تحالف الفتح والقانون يناشدون الامم المتحدة اي مرشح نقدمه يرفضه الشعب

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

رجح قياديان في تحالف الفتح وإئتلاف دولة القانون، الاثنين، ضرورة وجود وساطة أممية بين الكتل السياسية العراقية لاختيار رئيس الحكومة الجديد، على أن لا يكون رئيساً مؤقتاً.

وقال النائب عن تحالف الفتح، حنين القدو، في تصريح صحافي تابعه “ اليوم الثامن ” اليوم (2 كانون الأول 2019) إنه “من الصعب الاتفاق على أي شخصية كبديل لعادل عبد المهدي حالياً، ما يعني الحاجة الفعلية لوساطة أممية لإرضاء جميع الجهات السياسية والشعبية”.

وأضاف: أن “أي شخص يتم ترشيحه من قبل القوى السياسية سيُرفض من قبل الشعب، ولذا ستبرز الحاجة لتدخل الأمم المتحدة، من أجل ترشيح شخصية مقبولة، خاصة بعد أن عقد القوى السياسية اجتماعات، لم تفضي إلى أي نتيجة لإيجاد بديل”.

اقرا المزيد  هام خلف هذا موقف القوات الأمنية من المرجعية

من جهته قال القيادي في دولة القانون سعد المطلبي، الاثنين، ان “أي رئيس وزراء جديد، لن يكون وقتياً لسنة واحد أو أكثر، لحين إجراء انتخابات نيابية مبكرة، بل الهدف هو الخروج من الأزمة، لمنع تدهور الوضع الأمني ومنع الفراغ الدستوري”، مشيراً الى أن “الاجتماعات السياسية لم تشهد طرح أي أسماء، خصوصاً أن الشعب رافض لأي شخصية تأتي من قبل القوى السياسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق