سياسية

هام السلطة تراهن على صبركم وتنتظر ان تفقدوا الامل وتتراجعوا

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

كشف اليوم المحلل السياسي، هشام الهاشمي، إن الحكومة العراقية تراهن على عامل الوقت والاعلام “البائس” لتراجع المتظاهرين، حسب تعبيره.

وذكر هشام الهاشمي، في تغريدة على حسابه الشخصي “تويتر” تابعته اليوم الثامن ، أن “السلطة التنفيذية العراقية في تيّه لأنها، تطمع بالبقاء بلا حلول جادة تساعدها على إطفاء غضضب المتظاهرين، ولأنها نتيجة انتصار المحاصصة على الدستور”.

وأضاف الهاشمي، أن السلطة “تراهن على الوقت والإعلام البائس من أجل إعجاز وتراجع المتظاهرين”، لافتاً إلى أنها “راكدة على قرارات سياسية توافقية منذ 45 يومًا، وهي محل رفض جمهور واسع من المتظاهرين”.

وجددت المرجعية الدينية العليا، اليوم الجمعة، دعوتها إلى سلمية التظاهرات وحرمة الدم العراقي، فيما شددت على الإسراع بإقرار قانوني الانتخابات والمفوضية للمضي، لتجاوز الأزمة الكبيرة التي يمر بها البلد، حسب وصفها.

وجاء في نص بيان مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، الذي تلاه معتمد المرجع في كربلاء، الشيخ عبدالمهدي الكربلائي، بشأن التظاهرات والإصلاحات، أن “المرجعية الدينية قد أوضحت موقفها من الاحتجاجات السلمية المطالبة بالإصلاح في خطبة الجمعة الماضية من خلال عدّة نقاط، تضمّنت التأكيد على سلميّتها وخلوها من العننف والتخرريب، والتشديد على حُررمة الد م العراقي، وضرورة استجابة القوى السياسية للمطالب المُحقّة للمحتجّين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق