سياسية

حزب الدعوة يركب الموجه ويعلن تايده لخطاب المرجعية وعلن عن نقاط مهمة

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

اعلن اليوم حزب الدعوة الإسلامية، اليوم الجمعة (22 تشرين الثاني، 2019) “التزامه” بتوجيهات المرجعية الدينية العليا بخصوص الأزمة الحالية، فيما أكد على 5 نقاط تخص الانتخابات وقانونها.

وقال المكتب السياسي للحزب في بيان، تابعته اليوم الثامن إن “حزب الدعوة الاسلامية يجدد تأكيده على الالتزام بما ورد من توجيهات قيمة للمرجعية الدينية العليا سواء في خطبة اليوم او في خطبها السابقة”، عاداً انها “تمثل مخرجا آمناً للازمة التي يمر بها العراق”.

وأضاف: “نحن الاسراع بتشريع قانون انتخابات عادل يمنع من هيمنة اي طرف على مجلس النواب القادم، ويفسح المجال لتمثيل القوى والكفاءات الصاعدة، ويعكس تمثيلا حقيقا لواقع الشعب العراقي وتياراته الشعبية والسياسية الناهضة”، مبينا أن ذلك يأتي “على ضوء الخطبة الأخيرة للمرجعية”، اليوم الجمعة.

اقرا المزيد  خطيب الكوفة يقرأ توجيهات السيد الصدر

وطالب البيان، الحكومة بأن “تتعهد بتأمين الحماية الكافية للمراكز الانتخابية وصناديق الاقتراع، وتوفر الأجواء المناسبة ليعبر الشعب العراقي عن رأيه وحسن اختياره بعيدا عن كل أشكال الضغط والمنع والفرض والمنع والإملاء، وحظظر استخدام السلالح والعننف والقوة في الانتخابات، وأن تتعهد أيضاً بعدم تكرار ما حصل في الانتخابات الأخيرة”.

وحث “المفوضية المستقلة القادمة للانتخابات” إلى “استكمال الإجراءات والتجارب الفنية على أجهزة الفرز، و تسريع النتائج، لغرض طمأنة الشارع العراقي على نتائج تصويته وخياراته، وتحصين الانتخابات من التزوير والتلاعب بالاستفادة من افضل الوسائل التكنولوجية”.

ودعا المكتب السياسي لحزب الدعوة، الكتل البرلمانية الى “التعاون الفاعل لأنجاز قانوني الانتخابات والمفوضية في أسرع وقت ممكن”، مطالباً مجلس النواب بتخصيص “جلساته القادمة لهذه المهمة الوطنية الملحة”.

اقرا المزيد  هام تحذذيرات للعراقين من اجواء العراق هذه الايام

وختم المكتب بيانه قائلاً: “اننا في الوقت الذي نشدد فيه على سرعة انجاز هاتين الخطوتين – تشريع قانون الانتخابات وقانون المفوضية- سنكون على استعداد للتفاعل مع الخطوات اللاحقة التي تمهد الطريق لخروج العراق من هذه الازمة ,سواء على صعيد الانتخابات، ام بتعديل مسارات العملية السياسية، بالشكل الذي يرضي طموحات شعبنا، ويستجيب لدعوات الاصلاح والتغيير الملحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق