سياسية

اول تصريح ل علي هاشم يكشف الجهة التي اخذته

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

أدلى اليوم  الناشط علي هاشم، الأربعاء   بأول تصريح بعد ساعات قليلة من الافراج عنه فيما كشف شقيق الناشطة صبا المهداوي عن اطلاق سراحها هي الاخرى.

وقال هاشم خلال استضافته في برنامج  متلفز تابعته اليوم الثامن ، إنه “بعد عصر الأربعاء الماضي، كنت في منطقة تبعد كيلومتر عن ساحة التحرير، ثم طووقني مجموعة من المدنيين وطلبوا مفتاح سيارتي واتهموني بسررقتها، من تصرفاتهم تبين انهم تابعون لجهة ما، وعصبوا عينيَّ وأحالوني للتحقيق ومن ثم الى مطار المثنى قبل يومين ثم تم إطللاق سراحي”.

وأضاف: “اتهموني خلال التحقيق بأني أحررض المتظاهرين”، مبينا أن “شابا عمره 19 عاما عثروا على قناابل موللتوف لديه قال لهم ان علي هاشم حررضني على ذلك”.

اقرا المزيد  سياسي عراقي يكشف عن تكليف رئيس ورزاء من الخارج

وأشار إلى أن “متهماً آخرا ذكر اسمي كمحررض لمجرد انه يعرفني من دون الاستناد الى شيء حقيقي باتهامه”.

وتابع هاشم قائلا، إن “المحققين وجهوا تهما لي بتلقي دعم خارجي في ساحة التحرير، ومن ثم أكدوا عدم صحة الاتهام الموجه لي بعد استكمال التحقيقات”.

وأكد: “تم الافراج عني بأمر قضاائي”.

ورأى هاشم، أنه “كان يجب علينا ان نتجنب الكتابة عن بعض النشاطات التي رافقت المتظااهرين لأنها مرفوضة، لكننا وقفنا عاجزين”.

وبين أن “الجهة التي اعتقللتني لم تسمح لي بالاتصال بأحد طوال أربعة أيام، وطلبوا مني الاتصال باهلي، فاتصلت برجل في الدولة”، مضيفا أن “التحقيق معي تم عبر 5 ضباط وتم إعادته عدة مرات”.

اقرا المزيد  خلف يكشف دور الدول الاجنبية

ولفت إلى أن “المكان الذي احتجزت فيه كان دائرة رسمية، ولم أوقع على أية تعهدات من أي نوع تخص نشاطي الداعم للتظااهرات”.

وأكد الناشط المدني: “سأذهب الى سااحة التحرير مجدداً، وسأتواجد يوميا”.

وفي الأثناء أكد شقيق الناشطة المدنية صبا المهداوي، الأربعاء (13 تشرين الثاني 2019) إطلاق سراح الأخيرة بعد اختفائها لعدة أيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق