سياسية

هام رد صادم من هادي العامري بعد طلب اجراء انتخابات مبكرة باشراف اممي

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

اعتبر اليوم النائب عن تحالف “الفتح”، عامر الفايز، ‏ القوى الداعية لتشكيل حكومة تصريف اعمال واجراء انتخابات مبكرة، لها فعالية أضعف بكثير من باقي القوى.

وقال الفايز في حديث تابعته اليوم الثامن ، إن “دعوة ثلاث جهات سياسية لتشكيل حكومة تصريف اعمال واجراء انتخابات مبكرة يشمل المجموعة التي اجتمعت، ولا يعبر عن جميع القوى السياسية الفاعلة في الساحة العراقية”، مبيناً أن “القوة الداعية والمجتمعة لها فعالية لكنها أضعف بكثير عن باقي القوى السياسية”.

وكشف ، أن “تشكيل حكومة تصريف أعمال سيصّعب الامور، ويعني ذلك عدم استطاعة الحكومة القيام بأي اصلاحات او عقود او صرف، وهذا يؤخر الوعود التي اعطيت للعراقيين “.

اقرا المزيد  عاجل اول رد كردي

واشار إلى أن “دعوات تغيير المفوضية وتغيير قانون الانتخابات، او إجراء انتخابات مبكرة تحتاج الى وقت والى توافقات، ويصعب التوافق او يطول على أقل تقدير في هذه الظروف، وهذا يعني تعطيل البلد والاصلاحات وهو ما لا يرغبه الشعب والجمهور العراقي”.

وكان ممثلو ثلاث جهات سياسية عراقية، هي المنبر العراقي، وائتلاف الوطنية، والتيار المدني الديمقراطي، قد دعا، الى تشكيل حكومة تصريح اعمال، وإجراء انتخابات مبكرة، بعد الاحداث الأخيرة .

وقال بيان مشترك للجهات الثلاث: “في الوقت الذي نثمن وبأفضل العبارات ما أعلنت عنه المرجعية الرشيدة بوقوفها مع الشعب العراقي، وإنصافها للشباب العراقي ، إلا من أيمان راسخ من أن إرادة الشعب في النهاية هي المنتصرة، فأننا نعيب على الحكومة الضعف الذي ظهرت فيه بمعالجة الأزمة، وكذلك إيقاف التجاوز على العراقيين والتجاوز على القنوات الفضائية التي كانت تغطي الاحتجاجاات “.

اقرا المزيد  نائب يكشف عن ملامح اتفاق سياسي لإنهاء ازمة تسمية رئيس الوزراء قبل هذا التاريخ

واستدركت الجهات الثلاث: “نعتقد من الضرورة تشكيل حكومة تصريف أعمال والدعوى إلى انتخابات مبكرة، بعد تشكيل مفوضية مستقلة بعيدة عن سطوة الأحزاب، وبإشراف الأمم المتحدة”، مشيرةً الى أن “انتخابات ٢٠١٨ كانت دليل على ضعف المفوضية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق