سياسية

عواطف نعمة تتغزل بعطف المالكي وتهااجم عبد المهدي

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

عزت اليوم النائب عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، ، الاحتجاجاات التي شهدتها البلاد إلى “السياسات الخاطئة” للحكومة برئاسة عادل عبد المهدي، فيما أكدت أن حكومة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي لم تواجه احتجااجات 2013 كما حدث في تشرين 2019.

وقالت نعمة في تصريح صحفي تابعه “ اليومم الثامن ”، اليوم (12 تشرين الأول 2019)، أن “جميع مطالب المحتجيين كانت مشروعة، ودفعتها السياسات الخاطئة للحكومة الحالية وعدم التوزيع العادل للموازنة الاتحادية”.

وأضافت نعمة، أن “الحكومة برئاسة نوري المالكي لم تهااجم المحتجيين الموصل والأنبار في عام 2013، بطرق عبد المهدي الذي واجهت به حكومة عبد المهدي بغداد والجنوب، إذ إن حكومة نوري المالكي السابقة سمحت لهم بالاستمرار عدة أشهر في ساحات الاعتصام”.

اقرا المزيد  هام تتطورات بقضية استرداد المطلوبين العراقيين من الاردن وخاصة رغد صدام حسين

وأشارت نعمة، إلى أن “الاحتجاجاات الأخيرة لم تخل من بعض المندسيين والأجندة الخارجية التي دخلت في تلك الاحتجاجاات ”.

وفي أحدث إحصائية، كشفت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، أمس الجمعة (11 تشرين الأول 2019)، عن ارتفاع عدد الضحايا إلى 108 شهييد ، بعد وفاة متظااهرين اثنين في محافظة ميسان متأثرين بجرروح أصيبا بها في وقت سابق.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق