مقالات

لم تقراها من قبل حسنة ملص والنائبات العراقيات

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

.فراس الغضبان الحمداني:

كانت “حسنة”تملك ملهى أو كبرييه ، وكان لها حساب بنكي جاري في مصرف الرافدين .. حصل نقص 300 دينار عند تطبيق الحساب اليومي ,

فأتصلوا بجميع العملاء الذين تعاملوا مع البنك إلا حسنة ملص صاحبة الملهى على أمل أن أحدهم يرجع المبلغ الذي توهم المحاسب بدفعه سهوا ,
ولما لم يجدي ذلك نفعا , قررالموظفين دفع المبلغ جماعيا لسد النقص , فسمح لهم المدير بالخروج من البنك .

ولما كان اليوم الثاني صباحا دخل الموظفين الى البنك كالعادة .. شاهدو أبن حسنة ملص ينتظر بالباب لدخول البنك .. فدخل إلى غرفة المدير قائلا :
أستاذ أمي تسلم عليك وتكول توهمتم وياي البارحة أنطيتوني 300 دينار زيادة تفضل أخذها ..!!

ووقف مقابل المدير فشكره وبلغه بشكر الوالدة ولم يتحرك .. فقال له أبني هذا هو أخذ راحتك وبلغ والدتك شكرنا العميق لها , قال : لا عد المبلغ أمامي وهذه وصية الوالدة .
أيها السادة كيف تقارنون أمانة صاحبة الملهى “حسنة ملص”بأمانة بعض من يحكموننا اليوم …!!

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق