سياسية

خط(ير) مدير مكتب السيستاني يحسم جدلاً طار انتظاره حول ترشيح عبد المهدي من عدمه

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

حسم مدير مكتب المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى علي السيستاني في لبنان حامد الخفاف، جدلاً طال انتظاره بشأن ما يشاع حول ترشيح عادل عبد المهدي رئيساً للوزراء من قبل المرجعية، قائلاً إنها لم تعترض عليه، لكنها لن تؤيده حتى يثبت نجاحه.

وقال الخفاف في مقابلة مع وكالة (شفقنا) تابعها المركز الخبري الوطني إن عبد المهدي “لم يكن مرشح المرجعية العليا لرئاسة الوزراء، بل كان مرشح كتلتين كبيرتين، وحظي بقبول وطني واقليمي ودولي”.

واضاف أن المرجعية “لم تعترض عليه، ولكنها بلغت الاطراف المعنية بأنها لن تؤيد الحكومة الجديدة إلا اذا وجدت ملامح النجاح في عملها، مع الأخذ بعين الاعتبار حجم المشاكل المتوارثة من الحكومات السابقة”.

اقرا المزيد  الأوضاع في ساحة التحرير اليوم

واشار الخفاف الى ان “منهج المرجعية العليا منذ بدء العملية السياسية في العراق يقوم على أساس عدم التدخل بتاتاً بتسمية أو ترشيح أي مسؤول تنفيذي فضلاً عن المناصب العليا، ما عدا موقعين يتطلبان ـــ بحسب القانون ـــ موافقة المرجع الأعلى على الترشيح لهما وهما: رئيس ديوان الوقف الشيعي، والأمناء العامين للعتبات المقدسة”.

وتابع “ولكن في الوقت نفسه لا تتدخل المرجعية في عمل الديوان والعتبات ــــ كسائر المؤسسات الرسمية ــــ الا فيما يطلب فيه رأيها الشرعي في بعض القضايا لتنصيص القانون على ان الديوان ودوائره إنما تدار وفق الفقه الشيعي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق