مقالات

قصة وصول الامام الحسين الى الكوفة

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

وصل الامام الحسين بن بن أبي طالب عليهم السلام إلى كربلاء في الثاني من محررم الحراام 61 هجرية الموافق 30 تشرين الأول 680 م تقريبا ..

وكان خرج من مكة المكرمة ليلا يوم الثامن من شهر ذي الحجة عام 60 هجرية الموافق 9 ايلول680 ميلادية وهو يوم التروية متوجها الى العراق قبل الحج بيومين

خرج موكب الامام الحسين عليه السلام من مكة المكرمة باتجاه العراق في طريق صحرواي قاحل وتقدر المسافة بين مكة والكوفة 1470 كيلو مترا، كانت وجهته الكوفة قبل ان يمنعه الحر بن يزيد الرياحي من الذهاب إلى الكوفه، واجبره على الذهاب إلى كربلاء في حادثة مشهورة …

وصل موكب الإمام عليه السلام يوم الخميس في اليوم الثاني من شهر محررم سنة 61 هجرية الموافق 3 تشرين الاول 680 ميلادية ..

اقرا المزيد  محلل سياسي يكشف مميزات محمد توفيق علاوي

عدد المناطق التي مر بها الإمام الحسين عليه السلام 38 منطقة (مدينة صغيرة او قرية)،

عدد المناطق التي مر بها ولم يبت فيها 14 منطقة،

عدد المناطق التي مر بها و بات فيها مع عائلته وأصحابه 24 منطقة،

وكان يبيت ليلة واحدة فقط في المنطقة الواحدة باستثناء نينوى التي بات فيها ليلتين (منطقة نينوى قريبة من كربلاء ولا

علاقة لها بمحافظة نينوى الحالية)،
عدد الأيام التي امضاها الإمام الحسين عليه السلام في الطريق 23 يوما، منها في الحجاز ونجد 14 يوما، وفي العراق 9 أيام،

معدل سرعة موكب الإمام الحسين في اليوم الواحد بلغت حوالي 64 كيلومتراً ، وأكثر مسافة قطعها موكب الإمام في اليوم الواحد 144 كيلومترا وذلك بين منطقتي سليلة و مغيثة في الحجاز ، واقل مسافة قطعها في اليوم الواحد بلغت كيلومتراً واحدا فقط بين نينوى وطف كربلاء في العراق.

اقرا المزيد  محلل سياسي يكشف مميزات محمد توفيق علاوي

أستششهد الامام ورجاله واصحابه عليهم السلام يوم العاشر من محررم سنة 61 هجرية في كربلاء الموافق الثاني عشر من تشرين الأول سنة 680 ميلادية.

23 يوما استغرقت رحلة الامام الحسين عليه السلام من مكة حتى كربلاء، وقبل ذلك كان اقام في مكة حوالي 4 اشهر بعد هجرته من المدينة بسبب امتناعه عن البيعة ليزيد ..

ويعود السبب في بطيء مسير موكب الامام الحسين عليه السلام الى وجود عدد كبير من النسااء والاطفال.

كل هذا الوقت الطويل الذي استغرقه موكب الامام في الوصول الى العراق، منح يزيد بن معاوية الوقت الكافي لاستبدال واليه على الكوفة النعمان بن بشير بعد ان وصلته رسائل تتحدث عن ضعفه وتضاعفه في مواجهة الثورة، كما منح الوالي الجديد عبيدالله بن زياد الوقت الكافي ايضا لمغادرة ولايته البصرة قاصدا الكوفة، كما منح الاخير الوقت الكافي ايضا لافشال مهمة مسلم بن عقيل عليه السلام واجهاض الثورة في الكوفة.

اقرا المزيد  محلل سياسي يكشف مميزات محمد توفيق علاوي

نجاح اية ثورة ضد سلطة قمعية دموية مثل سلطة يزيد بن معاوية تستلزم سرعة التحرك والانقصاض ..

السؤال الكبير هنا الذي يطرح نفسه بقوة ولا اجد اجابة له :
لماذا ابطا الامام الحسين عليه السلام في الوصول الى الكوفة حتى انقلب الوضع عليه !!!
لماذا حمل معه النسااء والاطفال وهو ماجعل مسيره بطيئا وعلنيا !!!

السلام على الحسين وعلى اصحاب الحسين

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق