امنيةسياسية

اول رد على بيان الفياض.. الخزعلي الرؤية باتت واضحة وضوح الشمس

الحشد الشعبي

اثار تصريح فالح الفياض مساء امس جملة من التساؤلات حول مدى معرفة الحكومة العراقية بعمليات استهدداف مخازن الحشد الشعبي في العراق فبعد ان اتهم ابو مهدي المهندس امريكا بالوقوف وراء هذه العمليات جاء الرد مسرعا من الحكومة بان هذه التصريحات لا تمثلها .

وكشف مصدر في الحشد الشعبي رفض الافصاح عن اسمه انه كان جالسا مع قيس الخزعلي عندما سمعوا البيان ونقل عن الخزعلي قوله ان الرؤية باتت الان واضحة وضوح الشمس .. والان عرفنا سبب الصمت الحكومي تجاه هذه العمليات .

واضاف ان هذه العمليات هي منظمة ولا يستطيع افراد القيام بها وانما هي تحتاج الى امكانيات كبيرة تمتلكها دول خاصة مثل طائرات بدون طيار وان ابو مهدي المهندس وضع النقاط على الحروف وشخص المشكلة وبيان الفياض ماهو الا تأكيد لنا على من له اليد الطولى في هذه العمليات الخسيسة .

مبينا ان الفياض لن يصدر مثل هكذا بيان دون الرجوع الى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ولا استبعد ان يكون شريكا في التخطيط.

واوضح ان جماعته والاطراف الاخرى في الحشد الشعبي ستقوم على حماية مخازنها من خلال توفير اجهزة متطورة والمراقبة خلال 23 ساعة بواسطة مناظير ليلية تكشف الرؤية .

وكان رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق، فالح الفياض، قد قال إن البيان الذي أصدره نائبه، أبو مهدي المهندس، لا يمثل وجهة نظر الحكومة العراقية ولا الحشد الشعبي.

اقرا المزيد  هام علاوي: العراق في خط" ر.. ويجب تجاوز ثلاث مراحل لـ “إنقاذه

وتضمن البيان 5 نقاط:

أن “التحقيقات الأولية التي قامت بها اللجان الخاصة الموسعة والمشكلة بأمر القائد العام للقوات المسلحة حول الانفجارات الأخيرة في مخازن العتاد التابعة لهيئة الحشد الشعبي، أشارت إلى أنها كانت بعمل خارجي مدبر، وأن التحقيقات مستمرة للوقوف بشكل دقيق على الجهات المسؤولة، من أجل اتخاذ المواقف المناسبة بحقها”.

“التشديد على الأمر الصادر من القائد العام للقوات المسلحة بالسيطرة التامة على الأجواء العراقية وإيقاف كل الرخص، كما ورد في الأوامر والتوجيهات الصادرة حول الموضوع”.
“اتخاذ سلسلة من التدابير لتعويض الخسائر البشرية والمادية، والإسراع بنقل مخازن العتاد إلى الأماكن المؤمنة والبعيدة عن المناطق المأهولة بالسكان واتخاذ كافة الإجراءات لحمايتها”.

“تؤكد رئاسة هيئة الحشد الشعبي أن ما نسب إلى نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي (أبومهدي المهندس) – بغض النظر عن صحة صدوره عنه – لا يمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي، وأن القائد العام للقوات المسلحة أو من يخوله هو المعبر عن الموقف الرسمي للحكومة العراقية وقواتها المسلحة”.

اقرا المزيد  بالتفاصيل الشيخ علي: "ستعود التكاتك من حيث أتت" !
ركزت على “استمرار الحكومة، وخصوصا أجهزتها الأمنية وقواتها المسلحة بكافة تشكيلاتها، بمتابعة التطورات واتخاذ الإجراءات المطلوبة لحماية أمن العراق وشعبه ودرء المحاولات التي تسعى لزعزعة الاستقرار وخلط الأوراق وزجه في حرب سعينا ونسعى لتجنيب العراق والمنطقة من مخاطرها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق