سياسيةمحلية

هام سياسي عراقي يخرج عن صمته ويكشف الجهات المسؤولة عن البارات

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أكد اليوم النائب السابق جوزيف صليوا، ، أن “غالبية” صالات الروليت والقمار في العراق “محمية” من جهات سياسية أو مسلحة تفرض عليها أتاوات مالية، فيما أشار إلى سعي “البعض” للاستفادة من فوضى يخلقونها بهذا الشأن.

وقال صليوا في حديث صحفي تابعته اليوم الثامن إن “صالات الروليت والقمار التي تفتك بالمجتمع تكون محمية في الغالب من جهات سياسية أو مسلحة، تفرض عليها أتاوات وكذلك بالنسبة للملاهي الليلية”، مشددا على أن “التضييق على المواطنين ومرتادي تلك الأماكن أمر مرفوض، كما ان انتشارها بشكل عشوائي دون تنظيم مرفوض أيضًا”.

وأضاف النائب السابق عن المكون المسيحي، أن “هناك فرقا كبيرا بين الحرية والفوضى التي خلقها البعض من أجل تمرير مصالحه وفرض ارادته”.

اقرا المزيد  مقرب من السيد مقتدى يعلق على ماحدث لخلف ( نبيل جاسم مؤدب )

واعلنت مديرية أمن الحشد الشعبي، الاثنين 5 اب 2019، عن تنفيذ أكبر حملة لملاحقة مافيييات الروليت وصالات القمار ، فيما بينت انها اعتقلت 25 شخصا يدعون انتماءهم للحشد.

وقالت المديرية في بيان، انه “بتوجيه من رئيس الوزراء لرئاسة هيئة الحشد الشعبي، نفذت مديرية امن الحشد الشعبي الحملة الأكبر في تاريخ العراق لملاحقة مافيات الروليت وصالات القمار و “.

واضافت، ان “امن الحشد الشعبي نفذ العملية النوعية التي اسفرت عن إلقاء القبض على المدعو حجي حمزة الشمري زعيم المافيا الأكبر في العراق والمسيطرة على جميع اماكن لعب القمار “.

وبينت انه “تم اعتقال 25 اخرين من اتباعه ومسؤوليه الذين كانوا يدعون انتماءهم للحشد الشعبي ويمتلكون هويات مزورة كسب ملايين الدولارات يوميا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق