سياسية

الحشد الشعبي اقوى من الجيش العراقي الأمن النيابية تكشف أسباب عدم التزام فصائل بالحشد بالأمر الديواني

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

طالب اليوم عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، عبد الخالق العزاوي، اليوم الاربعاء، بجواب رسمي من هيئة الحشد الشعبي بشأن الفصائل التي لم تلتزم بالامر الديواني لرئيس الوزراء الخاص بالحشد.

وقال العزاوي ف أن “هيأة الحشد الشعبي يفترض ان تنفذ اي كتاب يصدر من القائد العام للقوات المسلحة، اما اذا كانت تحت تبني أي احزاب او سياسيين فأنها حتما ستخرج عن الخط القانوني الصحيح، ولن ينضموا تحت القيادة العامة للقوات المسلحة”.

وكشف ان “اغلب الفصائل اعلنت عدم التزامها بالامر الديواني الصادر من عبد المهدي، وعارضوا في تصريحات صحفية الانخراط مع وزارة الداخلية وقسم منهم صرح عدم التزامه باوامر رئيس الوزراء، وهذا غير صحيح”.

اقرا المزيد  نائب أي مرشح لرئاسة الوزراء لا ينتمي لأي حزب سيكون رئيسا لحكومة انتقالية

وطالب العزاوي “الهيأة بإصدار جواب رسمي وإصدار احصائية عن الفصائل التي لم تخرط مع الاجهزة الامنية ودراسة اعدادهم والويتهم ومواقعهم”.

ومضى بالقول ان “سبب عدم التزام بعض الفصائل بالامر الديواني هو سعيهم لامتلاك مساحة السلطة أكبر من الاجهزة الامنية الأخرى، ان هناك قسم منهم يريدون ان تكون المساحة اكبر بالصلاحيات والسيطرة على الأمور”.

وكانت هيأة الحشد الشعبي قد اكد امس، الثلاثاء، أن معسكراته، بعد الأمر الديواني الأخير للقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، ستكون خاصة، وبمعزل عن معسكرات وزارتي الدفاع والداخلية.

وقال مدير هيأة الحشد/ مكتب بغداد أبو ضياء الصغي “الحشد ستكون له معسكرات نظامية، كأقرانه في وزارتي الدفاع والداخلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق