سياسية

من هو علي شياع سعيد قصته تنشر وتكشف لاول مرة الشخص الذي قبض على المعمم

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

بحسب مواقع تواصل اجتماعي تم نشر هذه القصة عنه وتابعتها اليوم الثامن ونقلتها بكل شفافية

هذا الضابط الرائد (علي شايع سعيد) يعمل بمديرية مكافحة البصرة، خرج بكمين بمعلومات من الأمن الوطني تفيد هنالك شخص يتالجر بمادة الزئبق الأحمر الممنوعة دوليا والذي يدخل بمجالات عديدة وبديلاً عن إستخدام الوقود الانشطاري ، ويسهل عملية تخصيب اليورانيوم بفاعلية عالية.

كل منتسب يقوم بمهامه خلال واجبه بهذا المستوى، يقوم بإستخدام آلة التصوير لتوثيق الحدث لحماية نفسهُ خووفاً من هرووب المتهم أو حصول أي أمر طارئ وذلك بسبب ان الدولة لا تملك سيطرة على الشارع و الفصائل هي من تحكم الشارع .

المتههم المعمم الماثل في مقطع الفيديو الذي انتشر على موقع التواصل الإجتماعي(كاظم عبد الله طه) مطلوب قضاائياً وصادر بحقه أمر قبض وتحري ومعروف في البصرة بشكل كبير والجميع يعرفه ان تاجر بالممنوعاات .

لكون الضابط الرائد علي قام احتراماً لعمامة رسول الله محمد(ص) طلب مِنْهُ أن يخلع تلك العمامة قبل الدخول لإيداعه في السحجن، ضجت قيادات الميلشييات بالقصصاص من الضابط حتى يتم إطلاق سراحه المتهم كونه تابع لأحد الجهات المتنفذة التابعة لإيران ويقال ان تابع لحزب الله العراقي .

ايضاً حتى الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية بدلاً من تكريم الضابط بدوره الوطني المسؤول، قام بتشكيل لجنة تحقيقية بحقه .

عائلة الضابط الرائد علي والمفرزة التي خرجت بصحبته مهجولين يناشدون رئيس الوزراء لحمايتهم من الخارجين عن القانون خاصة بعد ما قاله البطاط .

قالوا عن بعثي لكن الحقيقة هو عمره الان 36 عام وكان عمره 15 سنة في سنة 2003 ومعروف بانضباطه واهل البصرة يشهدون بذلك لاخلاقه ومهنيته لكن من يعمل بمهنية في العراق يكون هذا مصيره

ورسالة لوزير الداخلية الذي لانعرفهُ منذ ستة اشهر من تشكيل الحكومة ولحد الأن منو هو …..!

هذا الضابط لو تم عققابه أو فصلهُ من وظيفته أو حصل شيء لَهُ أو لعائلته، لن يقوم اي ضابط بواجبهُ الرسمي أمام هؤلاء الخارجين عن القانون والذين يتسترون برداء الدين هروباً من المطاردة بارتكابهم للجريمة. ….

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق