سياسية

في اول تصريح حكومي بعد عزف نشيد صدام حسين في جامعة عراقية ماذا حصل ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

طالب اليوم عضو في مجلس محافظة ذي قار، اليوم الاحد، بفتح تحقيق “جدي” بحادثة عزف النشيد الوطني للنظام السابق في احدى حفلات التخرج بجامعة ذي قار.

وقال عضو المجلس رشيد السراي، في تصريح تابعته اليوم الثامن إنه “بعد ان وصلنا موضوع عزف النشيد الوطني السابق قدمنا طلبا رسميا لرئاسة المجلس طالبنا من خلاله فتح تحقيق جدي حول الموضوع”.

وكشف السراي، عن “حصوله على معلومات اولية تشير الى اعتقال الشخص الذي كان يشرف على عملية تشغيل الموسيقى والذي قام بتشغيل النشيد الوطني السابق الذي يمجد بحزب البعث المنحل”، مشيراً الى أن “الشخص المعتقل اعترف كذلك بان العمل لم يكن مقصودا وانما كان بسبب خطأ فني بعد قيامه بالبحث بالإنترنت وتفاجأ بالنشيد السابق، في حين لا يوجد تشابه لا بالموسيقى ولا بالكلمات”.

وأكد عضو مجلس محافظة ذي قار، “المطالبة بإجراء تحقيق جدي ومهني بالموضوع كون النشيد السابق يحمل تمجيدا للبعث المجرم قانونا”.

وكانت جامعة ذي قار قد اخلت في وقت سابق من، اليوم الاحد (13 نيسان 2019)، مسؤوليتها عن عزف السلام الجمهوري العراقي السابق، في حفل تخرج إحدى كلياتها، مؤكدة ان صاحب المكتب المنظم للحفل هو المسؤول عن الحادثة وهو قيد الاعتقال حاليا.

وقال رئيس الجامعة رياض شنته، في بيان، إن “السلام الجمهوري عزف بالفعل في حفل تخرج كلية الآداب بجامعة ذي قار الذي اقيم قبل يومين على قاعة بهو الادارة المحلية في الناصرية”.

وأضاف، أن “الجامعة لم تكن على علم بتنظيم الحفل ولم تعطِ ترخيصاً به ولا تتحمل اي مسؤولية قانونية”.

ولفت إلى أن “مثل هذه الامور تقع على عاتق صاحب المكتب المنظم للحفل والذي اعتقل بالفعل من قبل الشرطة للتحقيق معه”.

يشار الى أن النشيد الوطني، والذي يستهل بـ “وطنٌ مدَّ على الأفقِ جناحا”، الذي ألفه الشاعر شفيق الكمالي، كان قد غُير في العام 2004، عقب الاطاحة بنظام صدام حسين، بعد أن اعتُمد رسمياً لمدة 23 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق