سياسية

بالتفاصيل اول تعليق عراقي رسمي على اتهام السفارة الايرانية بابتلاع شارع رئيسي ببغداد

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

علق اليوم عضو مجلس بغداد عن لجنة الخدمات حسون الربيعي، الاثنين 15 نيسان 2019، على الحملة التي اطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي للتنديد بابتلاع السفارة الإيرانية في بغداد شارعاً رئيسياً بحسبهم مبينا أن قطعها للطريق “لا يؤثر” بشكل كبير.

وقال الربيعي في حديث تابعته اليوم الثامن إن “محافظة بغداد بدأت قبل شهرين وبتوجيه من رئاسة الوزراء، وبالتعاون مع امانة بغداد والجهد الهندسي للدوائر الامنية، برفع الكتل الكونكريتية من مداخل ومخارج العاصمة والازقة، ايمانا باشعار المواطن بالامن وتقليل الزخم المروري من الشارع”.

وبخصوص الكتل الكونكريتية التي تحيط السفارات في العاصمة، اشار عضو المجلس، الى أن “ما يخص السفارات فانها تتخذ اجراءات شديدة خاصة بعد تعرض السفارة الايرانية الى هجمات سابقة، وهذا الاجراء من مسؤولية وزارة الخارجية ورئاسة الوزراء”.

وشدد الربيعي أنه “لا اعتقد ان هناك تاثيراً كبيراً من قبل الاجراءات التي تتبعها السفارات”، مبينا أن “الجانب الامني للسفارات يخص امن دولة جارة ويهمنا امنا ولانريد ان ندخل بهذا الموضوع”.

وكان ناشطون عراقيون، قد اطلقوا، في وقت سابق، حملة على منصات التواصل الاجتماعي، للتنديد بما سموه ابتلاع السفارة الإيرانية في بغداد للشارع الرئيسي المجاور لها وقطعه من الوسط بالكتل الإسمنتية، مطالبين الحكومة العراقية بإجراءات رفع الكتل الإسمنتية وفتح الطرق التي أطلقتها مطلع العام الجاري وشملت مؤسسات ومقرات حكومية وبعثات دبلوماسية مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق