امنيةسياسية

هام التحالف الدولي يكشف حقيقة المنشورات في الانبار ومصدر استخباري يكشف عن مفاجأة

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

نفى اليوم مسؤول في التحالف الدولي ، ، مسؤولية التحالف عن القاء منشورات في الانبار طالبت مواطنيها بالادلاء عن معلومات تخص زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي للقببض عليه.

ونقلت محطة الـ(CNN) الاميركية عن المسؤول قوله إن ” لا علاقة للقوات الامريكية وقوات الحالف الدولي بما شوهد من منشورات تداولتها مواقع اخبارية وقيل ان التحالف الدولي القاها في الانبار للمساعدة في القبض على البغدادي”.

وكشف مصدر استخباري عراقي في تصريح صحفي تابعته اليوم الثامن أن “المنششورات التي قيل انها القيت في الانبار تم التحقق من صحة المعلومات بشأنها”، مبينا أن “القوات الامنية لم تسجل أية معلومات عن القائها فعليا في المحافظة”.

وكشف ان ” الارقام التي وردت فيها وطلب التواصل معها للإبلاغ عن معلومات تخص البغدادي ثبت ان الاول منها في جمهورية غانا بافريقيا والذي يبدأ بمفتاح +233 فيما ثبت ان الثاني الذي يبدأ بمفتاح +229 في جمهورية بنين الافريقية ايضاً وهاذان البلدان لا تعاون لهما مع التحالف الدولي”.

وكانت وسائل إعلام عربية ومحلية، قد تداولت معلومات أكدت أن طائرات التحالف الدولي، القت منشورات على مدينة الرمادي العراقية دعت فيها إلى الإبلاغ عن البغدادي، مقابل مكافأة تصل الى 25 مليون دولار.

واضافت، أن الرسالة التي أسقطتتها الطائرات لفتت نظر سكان مدينة الرمادي إلى أن الوسيلة الوحيدة للخلاص من البغدادي وما تسبب به، هي المعلومات التي يمكن تقديمها للوصول إليه عبر الاتصال أو إرسال رسالة واتس آب على رقمين تضمنتهما الرسالة.

وجاء في المنشورات “قائد التنظيم سرققوا أرضكم وقتتلوا أهلكم، وهو الآن مختبئ بأمان بعيداً عن عن ما سببه والذي زرعه، وبمعلوماتك تستطيع أن تنتقم منه ومن دماره”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق