سياسية

هام هذا مصير خط التالوك ومنصة العمية في شط العرب بعد زيارة روحاني معلومات مهمة

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم البيان المشترك الذي صدر عن الجانبين العراقي والإيراني، حول تفاصيل الاتفاقات واللقاءات التي جرت بينهما خلال زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن تطورات ملف الحدود المائية في شط العرب.

ووفقًا للبيان الذي تابعته اليوم الثامن ، فقد أعلن الطرفان عن عزمهما الجاد على تنفيذ اتفاقية الحدود وحسن الجوار بين العراق وايران المؤرخة في 13 حزيران 1975 والبروتوكولات والاتفاقات الملحقة بها، بحسن نية وبدقة، ولذا قرر الطرفان البدء بعمليات مشتركة لتنظيف وكري شط العرب بهدف إعادة قناة الملاحة الرئيسية (التالوك) وفق اتفاقية 1975 المذكورة والبروتوكول المعني بذلك في اسرع وقت.

ووفقا للفقرة أعلاه تبقى منصة العمية منصة عراقية كما كانت، دون أن يؤثر ذلك على مباحثات الطرفين في تحديد الحدود البحرية بين البلدين، على تعبير البيان.

وعن تأشيرة الدخول بين البلدين، أوضح البيان، أن الطرفين ناقشا سبل تسهيل منح التأشيرات لرعايا البلدين لأغراض السياحة والزيارة والتجارة والسياحة العلاجية والزيارات الدينية . كما تم الاتفاق في هذا الصدد على تسهيل منح التأشيرات لرجال الاعمال في كلا البلدين .

وأعلن الطرف الإيراني اليوم إلغاءه رسوم التأشيرات للمواطنين العراقيين اعتباراً من تأريخ 1 نيسان 2019 ، كما اعلن الطرف العراقي المعاملة بالمثل بالتزامن مع الطرف الآخر.

وكان روحاني قد وصل برفقة وفد حكومي وسياسي، الاثنين (11 اذار 2019)، الى بغداد في زيارة رسمية تستمر (3) ايام، وكان في استقباله وزير التجارة محمد هاشم العاني.

بعدها إستقبل رئيس الجمهورية، برهم صالح، الاثنين (11 اذار 2019)، روحاني، في قصر السلام بالعاصمة بغداد، فيما التقى برئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، والبرلمان محمد الحلبوسي.

وجرى التاكيد خلال لقاء روحاني باغلب الزعماء السياسيين، على تعزيز التعاون الثنائي بين ايران والعراق والاوضاع السياسية والعامة في العراق والمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق