امنية

بالتفاصيل القصة الكاملة لاعتققال الصحفي حسام الكعبي في النجف (الفياض)

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

اعتققلت اليوك مديرية الأمن الوطني في محافظة النجف، مراسلاً تلفزيونياً يعمل لدى قناة “NRT” عربية، بسبب كتاباته وانتقاداته لعمل الأجهزة الأمنية في النجف .

وقال الصحفي والكاتب وسام رشيد، لمرصد الحريات الصحفية (JFO)، اليوم وتابعته اليوم الثامن إن “رجال أمن يقتادون سيارة مدنية إعتققلوا زميله حسام الكعبي من شارع المثنى بمدينة النجف واقتادوه لمديرية الأمن الوطني في ساعة متأخرة من ليلة أمس الخميس ”.

وقال رشيد، وهو صديق مقرب جدا للكعبي، أن “أسباب إعتقال حسام جاءت بسبب دعوى قضائية رفعها مستشار الأمن الوطني فالح الفياض، بتهمة التشهير به ، بسبب منشورات واراء ابداها الكعبي على منصات التواصل الاجتماعي تسيء له ”.

ويقول ممثل مرصد الحريات الصحفية (JFO) في النجف، إن “رجال الأمن الوطني احتجزوا الكعبي في البداية بمقر مديريتهم لكنهم وبعد ساعات حولوا مكان الى مركز شرطة المدينة”.

وعمدت السلطات العراقية إلى تفعيل مذكرات إلقاء قبض أصدرتها بتهم مختلفة ضد صحفيين وناشطين إعلاميين، وفقا لقوانين سابقة تبالغ في المعاقبة على مايسمى “ مشاكل النشر ” وتحدد حرية الصحافة بما ينسجم مع نظام القمع والاستبداد والدكتاتورية في الانظمة الشمولية السابقة، وهو أمر يتقاطع مع أحكام الدستور الحالي جملة وتفصيلاً.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق