عربية ودولية

روحاني لولا ايران لاصبح العراقيين لاجئين والسبب ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

أكد اليوم الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس، أنه لولا دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لسققطت بغداد وأربيل في قبضة التنظيم ، موضحا إلى أن اميركا هي من تسعى للتفاوض مع ايران وليس العكس.

ونقلت وكالة “فارس” عن روحاني قوله، إن “اميركا هي من تسعى للتفاوض مع ايران وليس العكس وتتابع عمليا هذا الموضوع”،

موضحا أن “ايران لاتخشى ولاتتهرب من المفاوضات وهي ضليعة في هذا الامر، من حيث إن لدى طهران المنطق المحكم والقوي لمواجهة اميركا او اي طرف آخر”.

وقال روحاني، “نحن لانخشى المفاوضات كما إننا لانخشى ساحة الوغى، والاهم تحقيق المصالح الوطنية،

واكد، أن “ايران حققت انجازات متعددة بالمنطقة، حيث إن ولاول مرة يتم اتخاذ القرارات الاساسية لامن المنطقة سيما في سوريا، عبر 3 دول من بينها ايران”، معتبرا أن “اجتماعات روسيا وايران وتركيا تشكل محورا اساسيا لمعالجة الازمة في سوريا”.

ولفت روحاني إلى “أننا نعيش في عالم مترابط، ولامجال لعدم المبالاة فيما يتعلق بدول الجوار، كان بامكاننا تجاهل ما حدث في العراق، ولكن لولا دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لسققطت بغداد وأربيل في قبضة التنظيم الامر الذي كان من شأنه خلق المزيد من المتاعب للشعب العراقي، وتدفق النازحين على بلادنا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق