امنيةسياسية

الكعبي يكشف الجهة المسؤولة عن ما حدث للحشد ليلة امس

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

انتقد اليوم النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، ، التقصير الأمني والاستخباراتي،الذي تعرض له منتسبين للحشد الشعبي، مبينا ان ما حدث للحشد في مخمور يضع الكثير من علامات الإستفهام، حسب تعبيره.

وذكر المكتب الإعلامي للكعبي، في بيان تابعته اليوم الثامن ان ما حدث للحشد الشعبي في منطقة مخمور تضع الكثير من علامات الإستفهام بشأن غياب الجهد الإستخباري والدور الأمني ” المتراخي ” في عدد من المناطق التي تنشط فيها التططرف

وأكد البيان أن ” الكعبي دعا عدة مرات لضرورة البدء بمواجة أماكن تواجدهم وعدم التماهل مع البؤر وأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر في كل الظروف والاوقات “.

اقرا المزيد  هام بعد ان توعد العراقيين قيس الخزعلي وناشط يرد عليه بأدب

وانتقد الكعبي، “الجهات الأمنية المسؤولة عن عملية تنقل عناصر الحشد الشعبي في مثل هذه الأوقات والمناطق دون حماية مشددة تؤمن طريق ذهابهم للتمتع بالإجازة وإيابهم للالتحاق بوحداتهم الأمنية كونهم عزل”.

وأشار إلى ان “عملية تنقل عناصر الحشد ضمن هذه المناطق دون الإخذ بنظر الإعتبار امكانية تواجد العدو وفرصتهم بنصب الكمائن في اي وقت مخ(اطرة “، مقدما التعزية لذوي الضحايا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق