سياسية

واشنطن والانقالب العراقي القادم لكن بطريقة لن يتخيلها العراقيين

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

قالت مصادر مطلعة سياسية ان اميركا تستعد لخطط تهدف الى احداث انقلاب هادئ لتبديل الوجوة السياسية الموالية لايران في العراق ، في وقت تنشغل فيه قوى سياسية بالعمل على اصدار قرار سحب القوات الاميركية.

المخطط السياسي ابعد من المخطط العسكري في هذه الفترة ، حيث تحاول اعادة البنية السياسية للنظام الحاكم ورعاية التيارات المعادية لواشنطن، والاعتماد على شيعة موالين للسياسات الامريكية لقيادة العراق.

من جانبه اكد النائب عن الفتح حسين اليساري ، ان لقاء قائد القيادة المركزية الأمريكية الوسطى جوزيف فوتيل بعبد المهدي والحلبوسي جاء لجس النبض ولمعرفة مواقف السلطتين التشريعية والتنفيذية من التواجد الأميركي، مبينا ان رد السلطتين دبلوماسي لا أكثر، مؤکدا إن “الولايات المتحدة الأميركية شعرت بالخطر بعد موقف الكتل السياسية وتحركها نحو إقرار قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق