سياسية

بعد فضي(حة خالد يوسف بسبب علاقته مع ممثلتان مصريتان اول امر قضائي ضده

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

حددت قبل ايام محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة المصري، موعداً مهم لجلسة النظر في دعوى إسقاط العضوية البرلمانية عن المخرج خالد يوسف.

حيث كشفت وسائل اعلامية مصرية ان “ما حدث جاء على خلفية دعوى تقدّم بها في وقت سابق المحامي سمير صبري في إطار قضية الفيلم الإب(احي الذي جمع المخرج بالممثّلتين شيماء الحاج ومنى فاروق”.

وقال يوسف في تصريح لقناة الحرة تابعته اليوم الثامن “سأعود إلى مصر، وليكن ما يكون، فور توجيه اتهام رسمي لي، فأنا حتّى الآن لم يوجه لي أي تهمة، وما زلت عضو مجلس شعب ولديّ حصانة ولم يتمّ التقدم ضدّي بأيّ طلب لرفع الحصانة واسمي ليس على قوائم الترقب والانتظار”.

اقرا المزيد  عزت الشابندر يوجه رسالة الى الحكيم والمالكي والعامري وقيس

ونفى يوسف نفيا قاطعا “هروبه إلى فرنسا” لافتاً إلى أنّ “سفره أمر عادي، وأن هناك حملة إعلامية تقام من أجل تشويه صورته”.

واصدر النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، أصدر في وقت سابق بيانين يقضيان بحظر النشر في القضية بعد القبض على الفنانتين منى فاروق وشيماء الحاج وسيدة الأعمال منى الغضبان واعترافهنّ بالزواج عرفياً من المخرج الشهير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق