سياسية

بهاء الاعرجي يفج(ر) مفاجئة من العيار الثقيل هذا ما فعله ابن السيستاني في الحكومة العراقية

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم نائب رئيس الوزراء السابق، بهاء الاعرجي، الاثنين أن تسلم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لمنصبه جاء بفرض من السيد محمد رضا السيستاني (نجل المرجع الأعلى علي السيستاني).

حيث كشف الاعرجي في مقابلة مع صحيفة القدس العربي، تابعتها اليوم الثامن إن “رئيس الحكومة عادل عبد المهدي كان خيار المرجعية، وتحديداً خيار السيد محمد رضا السيستاني (نجل رجل الدين الشيعي البارز علي السيستاني)، وفُرض على الجميع ، وهو خيار جيد كونه رجل دولة ولديه عقلية اقتصادية ومالية، لكن لو طرح عبد المهدي نفسه لمنصب رئيس الوزراء، هل كان سيقبل تحالف الإصلاح أو تحالف البناء به؟ إنه جاء بفرض”.

اقرا المزيد  معمم عراقي يكشف عن نقل السيد مقتدى الى المستشففى

وقال الاعرجي، أن “عبد المهدي زاهد بالسلطة، لكن لديه مشروع يسعى لإكماله، غير أن هذا المشروع لن يُنفذ إذا لم تتعاون معه جميع الكتل السياسية، وخصوصاً الشيعية، ولن تتعاون معه”.

وكشف أن “الكتلة التي تدعم عبد المهدي بشكل واضح وصريح هي «سائرون»، لكن إذا جاء الصيف ولم يتم حل أزمة الكهرباء، فسيكون أمر المواجهة الشعبية مماثلاً لما حصل مع رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي أو ربما أكثر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق