رياضية

-تعرف علي المنزل الذي ولد فيه ميسي قبل شهرته وحياته قبل الشهرة –

من منا لا يعرف ليونانيل ميسي ؟

 

يعتبر من أشهر لاعبي كرة القدم الارجنتيني حيث أنه يلعب حاليا في فريق كرة قدم

برشلونة الأسباني والمنتخب الارجنتيني يستمد ميسي شهرته من خلال تميزه

عن الآخرين حيث أنه رشح عدة مرات لجائزة الكرة الذهبية وكان أفضل لاعبي كرة قدم في العالم

وهو في العشرين من عمره والحادي والعشرين وفاز بهما في عمر الثاني والعشرين

وهو صاحب سجل أكثر لاعب لتحقيق الأهداف في عام واحد حيث أنه سجل ٩١ هدفا

في العام ٢٠١٢ .  الناس جميعا يعرفون الكثير عن حياة ميسي الحالية

لكن ماذا عن طفولته و حياته ما قبل الشهرة ؟

 

لذلك سوف نقدم لكم كل هذا الكم من المعلومات والتفاصيل عن حياة هذا اللاعب المشهور : .

  • ميسي ونقص هرمون النمو

ولد  ميسي في الرابع والعشرين من يوليو عام ١٩٨٧ في مدينة لوساريوه في الأرجنتين

اسمه بالكامل لويس ليونان اندريس ميسي وعائلته من أصل ايطالي من الطبقة المتوسطة

. كان والده خوخيه ميسي عامل فولاذي كما درب فريق محلي لكرة القدم للشباب .

كانت والدته تدعي سيليا،  وكانت تعمل في ورشة معادن .

تمت تسمية ميسي بهذا الاسم نسبة لبلدة  فى إيطاليا

كان قد هاجر منها جد ميسي انجلو ميسي إلي أمريكا في القرن التاسع عشر

بحثا عن حياة أفضل هناك . أظهر ميسي حبه لكرة القدم منذ أن كان في عمر الخامسة

وأظهر منذ صغره أداء متميزا جدا ، وعندما كان في الثامنة من عمره كان علي وشك

أن يتعاقد مع النادي الرياضي نيوز أولد بويز في مدينة روسليه الارجنتينية

لكن لسوء حظه اكتشف النادي أن ميسي يعاني من نقص هرمون النمو

لديه حيث كان ميسي قصير القامة مقارنة بالأطفال اللذين كانو في نفس عمره

حينها مما أدي إلي تراجع النادي عن ذلك بسبب عدم قدرة النادي عن تحمل تكاليف العلاج الباهظة .

كانت عائلته متوسطة الدخل حيث كانت من الصعب توفير العلاج بشكل دائم ،

فكان من المستحيل أن يوفر والد ميسي نظام حقنه بهرمونات النمو التي كانت تكلف عدة مئات

من الدولارات شهريا مما كان هذا عائق لميسي ليجعله يقطع أي طريقا لمشواره

الدوري قبل أن يبدأ حتي ، لكن عندما كان في الثالثة عشر من عمره انتقل لاعب كرة القدم

ليونان ميسي إلي أسبانيا بعد أن بعد أن وافق نادي برشلونه

علي دفع نفقات علاجه من هذا الخلل الهرموني ، ومن ذلك الحين

لا يمكن الفصل بين برشلونه وميسي . أصبح ميسي ذلك الطفل المهاجم الصغير

رمزا من رموز الفريق الأسباني وواحد من اللاعبين الإستثنائيين

في تاريخ الكرة علي حد تعبير الخبراء .

  • سرعة ميسي القصوي :

قد يكون هناك الكثير من اللاعبين الذين يمكنهم التفوق علي ميسي

في سباق المئة متر لكن الركض مع الكرة أمرا مختلف تماما يستطيع ميسي السيطرة

علي الكرة بسرعة قصوي مما يجعل منه متدحرجا ممتازا ، الأمر الذي يمكنه

من تجاوز جميع لاعبين الدفاع ، قليل من المدافعين فقط يستطيعون مواكبة ميسي

حين ينطلقوا لإيجاد مساحة ليسددوا الكرة بقدميه اليسري لكن البعض يعتقد أن سرعته الفائقة

تعود إلي هرمون النمو الذي كان يعالج به ، ولهذا السبب توقع هؤلاء المتخصصون

عدم قدرة ميسي علي مواصلة أدائه القوي إلا أن العالم لا يشكك في مسيرة

ميسي المتميزة فهي مازالت باوجه .

  • عائلة ميسي والحي الشعبي الذي كبر به : .
كان ميسي الأبن الثالث لسيليا ووخوخيه ميسي حيث كان يريد بنتا

لكن رزقه الله بولد ثالث . في عام ١٩٨٧ ضربت البلاد ضربة موج سياسية جعلتها علي مشارف

حرب أهلية وهو نفس العالم الذي ولد بيه ميسي ولكن عادت الأمور إلي نصابها الطبيعي

في الثالث والعشرين من يونيو عام ١٩٨٧ بإتفاق بين أطراف النزاع علي الرغم من أن الظروف الاقتصادية

كانت صعبة جدا في ذلك الوقت فإن والد ميسي استطاع شراء منزلا من طابقين

لأولاده الثلاثة مزودا بحديقة خلفية حيث كبر ميسي بشكل طبيعي وسط عائلته .

قضي ميسي طفولته وسط حي شعبي للغاية يعكس كل أشكال البساطة وسط أصدقائه وجيرانه

، وكان هناك وسط مركز التدريب البدني الذي يعمل فيه اباريشيو

فهو أول مدرب لميسي الذي كان يبلغ من العمر ٧٨ عاما . كان مدرب ميسي أباريشيو

يلعب في أحد الأندية المحلية وبعد ذلك كرس حياته لتدريب الآف الصغار

وكان من بينهم ميسي حيث كانت جدته تصطحب أخواته إلي النادي

، ومن ثم بدأت باصطحاب ميسي أيضا لينضم إليه .

  • مدرب ميسي الأول *

مازال مدرب ميسي يتذكر لقائه الأول به حيث يقول كنت بحاجة إلي لاعب إضافي

لتكملة فريق مواليد عام ١٩٨٦ وبقيت أنتظر وأنا ممسك بالقميص الرياضي

الذي سيرتديه هذا اللاعب بينما كان الأخرون يجرون تمارين الإحماء

وعندما ظهر ميسي ووجدته ولدا  صغيرا يركل الكرة وقلت لنفسي اللعنة

أنني لا اعرف إذا كان يجيد اللعب أم لا . ذهبت لجدته لكي أتحدث معها

وكانت مولعة حقا بكرة القدم وطلبت منها أن تعيرني إياه . فطالما أرادت  هذه الجدة

رؤية هذا الطفل علي العشب الأخضر وسألتني مرارا وتكرارا أن أسمح له بالتجربة

وأخبرتني بمواهب هذا القصير ، ولكن كانت هناك إمراة أخري ربما كانت خالته أو أمه

لا أتذكر كانت تخاف عليه لأنه قصير القامة وضعيف البنية فطمئنتها فقلت لها

أنني سأكون حاضرا إذا هجم عليه الأخرون فسأوقف

المباراة وأخرجه هذا ما قاله المدرب لكن الروايات تختلف قليلا عن عائلة ميسي

إذ تقول العائلة أن جدته هي من أجبرت المدرب علي أن يكمل فريقه بميسسي

حيث قالت له أشركه وستري كيف سيلعب هذا الصغير .

  • صديقة الطفولة

كانت سانتيا  اريلون هي صديقته منذ نعومة أظافره حيث أن سانيتيا من نفس عمر

ميسي وكانت  معه في المرحلة الأبتدائية  والثانوي . كان لا يفترقان مطلقا ،

وكانت سانتيا تذهب مع ميسي كل الحفلات والمباريات وتقول سانتيا أنه كان دائما

ينشأ شجارا فالمدرسة  لأن كل فريق يرغب إلي انضمام ميسي إليه بسبب

أنه كان يحرز العديد من الأهداف . كان ميسي يوصف في المدرسة علي أنه خجول جدا

وقليل الكلام وكانوا يطلقون عليه لقب بيك لأنه كان الأكثر نحافة بين الجميع ،

وكان ميسي لا يحب اللغات أو الرياضيات ولكنه جيد في الدروس البدنية .

تقول سانتيا أن ميسي لم يتغير بعد شهرته فهو مازال الشخص المتواضع الخجول

بالنسبة لها فهو يتعامل معها علي أنه صديق العمر ولا يعطي أهمية لشهرته .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق