جميع الاخبار

هل ستكون الخدمه العسكريه اجباريه على النساء فى الجزائر

هل يمكن ان تكون الخدمه العسكريه اجباريه وتفرض على الجزائريات كما هى مفروضه على الرجال ؟

هذا سؤال محور الجدل بين مؤيد ومعارض فى المنصات الجزائريه خاصة

على الفيسبوك هذا الجدل بشأن فرض اجباريه الخدمه العسكريه

بدأ من البرلمان الجزائرى عندما قال مندوب وزارة الدفاع قانون ينص

او يتحدث فى العموم حيث تحدث ممثل وزارة الدفاع عن هذه الماده الثالثه

من القانون ” ان الخدمة الوطنيه اجباريه لكل المواطنين الجزائريين البالغين

من العمر 19 سنه كاملة تحدد المده القانونيه للخدمه الوطنيه

بإثني عشر شهرا”لكن بالفعل كما قال لم تقل ذكورا فقط ام اناثا

وهذه بعض التعليقات على الموضوع يقول صهيب “بشرى ساره للفتيات الجزائريات

قريبا جدا ستم تجنيد البنات فى الجيش الشعبي تجنيد اجباري على

اقرا المزيد  هذا وتحذذيرات توقعات الطقس خلال 48 ساعة.. المنطقة تتعرض لاقوى موجة برودة

غرار اخيك الرجل فهل ستتقبل العائله الجزائريه هذا القرار؟”

اما اسامه وحيد يقول:”لا اظن بل واجزم ان البرلمان هو اخر من يمكنه

ان يقرر شيئا مصيريا كفرض الخدمة الوطنيه على البنات ..

بنتى خلقت لتربي وتحبل بالابطال والجنود ولاشىء غير ذلك”
مليكه عساس تقول “فى منطقة القبائل كما فى الجزائر العميقه نساء

يواجهن الطبيعه بمثل قوة الرجل ..يجب ان نتعلم كيف نتقن

الانوثه ونستعد لتعلم اسس الرجوله ان انقضى الامر”
بالنسبه للمراه الجزائريه ليست غريبه على مجال العسكر

فقد خاضت حرب التحرير فى صفوف جيش التحرير الجزائرى

فى خمسينيات القرن الماضي وفى السبعينيات ومنذ ذلك الحين

دخلت العمليات القتاليه والقوات الخاصه والقوات البريه ولكنها تشارك

بصفة ضابط ومافوق فى المخابر والمستشفيات العسكريه والتصنيع

اقرا المزيد  هذا وتحذذيرات توقعات الطقس خلال 48 ساعة.. المنطقة تتعرض لاقوى موجة برودة

الحربي والاتصالات والبحريه فى الثلاثين سنه الاخيره برزت المراه اكثر

فى صفوف قوات الامن والشرطه والشرطه القضائيه وحتى قوات مكافحة

الشغب التى كانت حكرا على الرجال لوقت طويل توجد ايضا فى قوات

الدرك الوطنى وهى من قوات النخبه العسكريه التابعه لوزارة الدفاع
هذه القضيه فهمت على نطاق واسع على ان الجيش الجزائرى يلجأ

الى فرض الخدمه العسكريه على الجزائريات لعزوف الشباب عنها بينما

الحقيقه ان نوابا سألوا عن امكانيه تجنيد الفتيات فرد ممثل وزارة الدفاع

ان الجيش الجزائري لديه مايكفي وليس بحاجه لمجندات

وان هذا المقترح يبقي من مسئولية البرلمان
والصحفي حمزة عقون من الجزائر يقول” ان الحديث فى هذا الامر

لااعتقد بانه مطروح لاسباب متعدده حيث ان المراه الجزائريه شاركت

اقرا المزيد  هذا وتحذذيرات توقعات الطقس خلال 48 ساعة.. المنطقة تتعرض لاقوى موجة برودة

فى الثوره التحريريه والان هى متواجده فى جميع الاسلاك العسكريه

وقد وصلت الى منصب اللواء ولكن ادراجها بالخدمه العسكريه ليس مطروحا

وكما انه معروف بان هناك فائض بالخدمه العسكريه لااعتقد ان هذا الموضوع

يثير جدلا انما هو موضوع طرح بطريقه مرحه فى الاجتماع اى انه غير مطروح

جديا وهناك نواب رجال ونساء لايرون حرجا ان تكون المراهالجزائريه مثلا ان

تؤدى الخدمه العسكريه وهذه ليست اهانه لها ولكن هذه الفكره وان

وجدت فهى ليست فكره تلقى التأييد الكبير او تلقي الجدل فى طرحها وانها لاتلقي جدلا او الحاحا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق