محلية

بعد طبع “الراچيتة”.. قرار طبي آخر في العراق شاهد ماهو ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم نقيب الصيادلة، مصطفى الهيتي، عن وجود مشروع جديد و مهم بشأن الأدوية خلال المرحلة المقبلة.

وكشف الهيتي في تصريح صحفي تابعته اليوم الثامن ان “النقابة ووزارة الصحة اتفقتا على وصول المعلومات الخاصة بالادوية وصيغة التسعيرة”، مبيناً ان “مشروع تسعير الأدوية شمل لغاية الان 25 بالمئة من تلك المواد”.

وقال الهيتي، ان “المشروع الذي أنطلق هذا العام ويستمر الى العام المقبل سيشمل تسعير 3500 مادة دوائية بعد خضوعها للفحص من وزارة الصحة وتثبيت نوع المواد واعدادها”.

واوضح ، ان “هذا المشروع الذي يتم بين النقابة والوزارة سيعمل على توحيد سعر الادوية في عموم مناطق العراق بما يتناسب مع النوع وبلد المنشأ”.

اقرا المزيد  هام الرافدين يطلق سلف جديدة لموظفي الدولة بهذه الشروط
وافاد الهيتي الى “استمرار الجولات التفتيشية للنقابة على عموم الصيدليات للتأكد من مدى تطبيقها للشروط الصحية والاجازات وشهادات العاملين فيها”.

ويأتي هذا المشروع بعد إعلان نقابة الأطباء/ فرع بغداد، في الثالث من الشهر الجاري، قراراً قد ينهي معاناة مزمنة للعراقيين منذ عقود، حيث قررت النقابة طباعة جميع الوصفات الطبية بدل الخط باليد وخلال ٣ أشهر

وجاء في أمر نقابي بتاريخ “قرر مجلس نقابة أطباء العراق، طباعة الوصفة الطبية بواسطة الآلة الطابعة، ولن تقبل أي وصفة تكتب بخط اليد بعد تاريخ 2019/3/1” داعيا الصيدليات كافة الى “عدم صرف الوصفات الطبية المكتوبة بخط اليد بعد التاريخ المذكور أعلاه”.

يشار الى ان بعض ضعف النفوس من المحسوبين على مهنة الطب في العراق بدأوا مؤخراً بكتابة الوصفات الطبية بلغة غير مفهومة {مشفرة} لا تفهما الإ صيدلة معينة من أجل حصر صرف الدواء والشراء منها باتفاق بين الطبيب والصيدلاني لكسب المال وعدم شراء الدواء من مكان آخر ما يشجع على إحتكار وغلاء الأسعار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق