سياسيةمنوعات

فيلم صنعه صدام حسين بـ 30 مليون دولار ليختفى من العالم !

هل تعرف أن الرئيس العراقي السابق ” صدام حسين ” قام بإنتاج وتمويل فيلم تاريخي بقيمه 30 مليون دولار

والفيلم من بطوله عدد كبير من الممثلين الكبار منهم الممثل ” اوليفر ريد ”

وقد أنتج الفيلم عام 1983 اثناء الحرب العراقيه الايرانيه في محاوله لاثاره المشاعر الوطنيه وربط حزب البعث بالثوار العراقيين الذين اسقطوا الحكم البريطاني عام 1920

عرض الفيلم في عدد من مهرجانات الافلام من بدايه الثمانيات ،

لكنه لم يصدر ابدا وتم نسيانه منذ ذلك الحين

تم تصوير الفيلم في استديوهات السينما في ” بغداد ” رغم نشوب الحرب

ويشير بعض الممثلين في الفيلم بعد سنوات طويله من تصويره

الي ان الامر كان خطير للغايه فاثناء التنقل كانت طائره مقاتله ترافق طائرتهم لحمايتها

كما كان علي الطائره ان تهبط دون اي اضواء لتجنب هجوم الصواريخ ،

كما كان عليهم التكيف مع درجات الحراره تصل الي 50 درجه مئويه

ونقص جميع المواد بدايه من ملح الطعام

فقد كان موارد البلاد بالكامل متجهه للحرب

ورغم ذلك انفق ” صدام حسين ” مبلغ 30 مليون دولار في انتاج الفيلم

ايمانا منه بأهميه الجانب المعنوي الذي سيقدمه للشعب العراقي

وفي هذه الاثناء كان الفنيون والممثلون العراقيون يختفون بسبب استدعائهم للحرب ، وما زاد من صعوبه الاجواء التي تم تصوير الفيلم بها

وجود الممثل ” اوليغار ريد ” في بطوله الفيلم وهو الممثل سئ السمعه المعروف بادمانه للخمر

وقد اشتهر ” ريد ” بتصرفاته الجنونيه والتي قد وصلت الي مسامع مسؤولي وكتب ” صدام حسين ” الذين ارادوا استبداله بممثل اخر لكن المخرج حارب لابقائه

ورغم كل هذه الصعاب خرج الفيلم وعرض في عدد من المهرجانات وأعجب المشاهدين في مهرجان ” لندن ” السينمائي في العام 1984، كما ترشح لجائزه مهرجان ” موسكو ”

لكن لأن الفيلم من انتاج النظام العراقي لم يلقي اهتمام كبير ، ومنع عرضه في اغلب البلاد ليأخذه صدام الي العراق والتي كانت قد بدأت في الانهيار اقتصاديا ليختفي الفيلم تماما من وقتها . فلم يراه سوي عدد قليل من المشاهدين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق