سياسيةمقالاتمنوعات

الجندي الذي كان واقف لحظة وفاة صدام حسين يكشف اخر ما شاهده صدام ولماذا ابتسم

الجندى الامريكى الذى كان واقف لحظة وفاة الرئيس العراقى الراحل صدام حسين يخرج عن صمتة ويكشف عن لحظات مثيرة من اعدامة

حيث قال الجندى الامريكي فى رسالة بعتها الى زوجتة يصف فيها ماشاهدة

ويتعجب من لحظات الاخرة التى سبقت تنفيذ الحكم لصدام حسين

وقال الجندى الامريكي” صدام حسين كان متماسك بدرجة تشبة المعجزة

كما انة ينظر الى شى لا نراه وجعل يبتسم بعد ان نطق الشهادة

 

                                                         ..تفاصيل الرسالة..
  • ان رسالة التى بعثها الجندى الامريكى الى زوجتة جاء فيها ان صدام حسين ابتسم بعد ان نطق الشهادة قبل وفاتة  وظل مبتسما حتى فارق الحياه
  • اذا ان صدام حسين وقف وكان يرى شيئا ما بعث السرور الى قلبة ولذلك ردد شهادة اكثر من مرة حتى فارق الحياه..
  • كمان جاء فى رسالة ان صدام ينظر الى منصة التى يقف عليها غير مقترسأ باحد
  • واضاف الجندى الامريكى ان صدام حسين قبل وفاته بساعة طلب منهم وجبة من الارز مع لحم الدجاج المسلوق وكان طلبها فى منتصف ليل وشرب عدد من اكواب المياه الساخن مع العسل وهوا الشراب الذى اعتاد صدام ان يشربة منذ طفولتة.. 
  • واضاف الجندى الامركي بعد ان تناول صدام حسين وجبتة الاخيرة قام وتوضأ وجلس على طرف سريرة المعدني وجلس يقرا القران الكريم وطلب منا المعطف الذى كان يرتدى قبل القبض علية وسال الضباط لماذا تريدة قال” لان الطقس فى العراق عند الفجر يكون بارد ولكى لا ارتجف من البرد ويظن الشعب العراقى ان رئيسهم خائف من الموت
  • واضاف الجندى الامريكى رفض صدام ارتداء قناع الوجة وذلك ياكد انة رجل لايخاف الموت وفى نفس الوقت كان فريق وفاته يجرب الحبال  وارضية المنصة
ووصف الجندى لامريكى الجلادين الذين كانو داخل الغرفة بانهم كانو خائفين ومذعورين من صدام حسين ولبسو اقناعات تشبة اقنعات العصابة..

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق