سياسية

نحن من دمر كهرباء العراق حتى نبيعها لهم وأبناءنا في الحكومة لم يسمحوا للسعودية أن تحل محلنا!

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف نائب رئيس نقابة الكهرباء الايرانية بيام باقري عن عدم قدرة السعودية على اخذ “مكان” ايران في تصدير الكهرباء الى العراق.

ونقلت وكالة انباء “فارس” الايرانية عن باقري وتابعته اليوم الثامن ، إن “فصائل المقاومة الاسلامية التابعة لنا من دمرت الكهرباء في العراق ويجب حل مشكلة نقص الكهرباء بشكل كلي ، بعدما حلها بصورة مؤقتة عبر تركيا بواسطة محطات متنقلة على سفن لتزويد البصرة بـ 350 ميغاواط”،

موضحا  الى انه “هذا الاساس لايمكن حل مشكلة اطلاقا  نقص الكهرباء في العراق بشكل دائم وجذري حيث يحتاج الى نحو 10 آلاف ميغاواط”.

وكشف ، أن “العراق لايتمكن ان يؤمن الكهرباء في غضون اقل 45 يوما، (هي مهلة واشنطن لبغداد، لاستيراد الكهرباء من بدل اخر غير ايران)”،

اقرا المزيد  عاجل اول تصريح لقيس الخزعلي على احدااث الخلاني
موضحا  الى ان “الخبراء يدركون جيدا ان العراق اذا اراد ان يحل مشكلة الكهرباء بشكل جذري ودائمي فان عليه تأمين الكهرباء من بلدان اخرى مثل السعودية وايران   وهذه العملية تستغرق وقتا طويلا جدا

وكشف ،  ان “السعودية تدعي انها مركزا رئيسيا للطاقة، ولذلك فإن أحد اشهر الأسواق بالنسبة للسعودية لتصبح مركزاً رئيسيا للطاقة هو العراق، وذلك بسبب حاجته الى 10 آلاف ميغاواط”،

مشيرا الى ان “السعودية قامت باستثمارات ضخمة جدا  لجذب المستثمرين لبناء محطات توليد الطاقة في بلادها”.وتابع نائب رئيس نقابة الكهرباء الايرانية، ان “السعودية كانت على الدوام منافسا جادا لايران لتتحول الى مركز رئيسي للطاقة، لان السعودية لها مشاريع ضخمة وكبيرة  بحيث ترتبط دول مجلس تعاون الخليج الفارسي بشبكة الكهرباء”، موضحا انه “اذا حدث ذلك فان العراق لديه خيار بالارتباط بهذه الشبكة”.و

اقرا المزيد  قيادي في الحشد الشعبي يتحدث عن ماحدث في الحناانة
وافد ، الى ان “مصداق هذا الموضوع يمكن الاشارة الى مشروع (كاسا 1000) ، بالرغم من ان افغانستان وباكستان لديهما نقص حاد جذا  في الكهرباء، فان هذين البلدين يطلبان منذ سنوات شراء الكهرباء من ايران، لكن ايران تصدر اقل من  100 ميغاواط الى باكستان”، مبينا أن “(كاسا 1000) يعرف مشروعا يصدر 1000 ميغاواط من الكهرباء من قرغيزيا عن طريق طاجيكستان الى افغانستان وباكستان، منها نحو 200- 300 ميغاواط الى افغانستان و700 ميغاواط الى باكستان”.

هذا وكشف مسؤول  ايراني  أن “ايران بلدا متميزا عن باقي البلدان مثل السعودية بسبب موقعها الجغرافي الاستراتيجي، ووجود بلدان مجاورة تطلب شراء الكهرباء”، عادا ان “محاولة العراق لحل مشكلة الكهرباء في غضون 45 يوما هي محاولة استعراضية في استبدال السعودية بايران وان ايران لديها تباعين في العراق سيقفون ضد هذه المشاريع  في استيراد الكهرباء، لأن حل مشكلة الكهرباء في العراق بالرغم من العلاقات بين ايران والعراق، لا يمكن حلها بمفرده لأن احتياجات العراق من الكهرباء مرتفعة للغاية”.

اقرا المزيد  بالوثيقة.. الصدر يطلب من اتباعه

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق