سياسية

صراع شيعي شيعي قريب والسبب ؟ شاهد التفاصيل

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

الداخلية والدفاع هي اساس الصرع بين الكتل السياسية و هي الكبرى، خصوصا بعد تشبث الكتل السياسية التي ينتمي إليها مرشحو هاتين الحقيبتين بمواقفها المتمسكة بذلك المنصبين.

الى الان لم يتمكن البيت الشيعي من حل هذا النزاع بين هادي العامري، و مقتدى الصدر، بشأن المرشح الوحيد لمنصب وزير الداخلية فالح الفياض؛ الأمر الذي سيتم تمريره “عبر التصويت داخل البرلمان اعتمادا على الأغلبية في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بين (البناء) و(الإصلاح)” طبقا لما قاله بهاء النوري عضو البرلمان العراقي عن كتلة البناء.

حيث كشف النوري في تصريحات صحفية تابعتها اليوم الثامن ان (البناء) متمسك بالفياض مرشحا لمنصب وزير الداخلية ما لم يكن هناك سبب موضوعي يحول دون ترشيحه”، داعيا إلى الابتعاد “عن الخلافات الشخصية ما دام هناك حرص من الجميع على استكمال الكابينة الحكومية نهاية الأسبوع المقبل”.

اقرا المزيد  هام بعد إضاعته ضربة جزاء.. متظاهرون يساندون محمد قاسم: “لا تحزن”

فيما اكد علاوي تمسكج بالجربا لمنصب وزير الدفاع، في وقت أعلنت فيه هيئة المساءلة والعدالة على لسان الناطق باسمها فارس البكوع، عن شموله مع وزير الاتصالات نعيم الربيعي بالاجتثاث، وهو ما يتعارض قانونا مع توزيره.

حيث كشف مصدر في الوطنية ان “الفريق الطيار فيصل الجربا لا يزال المرشح الأوفر حظا لتولي منصب وزير الدفاع”، مبينا أن “الجربا يحظى بثقة قيادة الائتلاف ويتمتع بقبول كبير لدى أغلب الأطراف السياسية”.

ونفى المصدر أن يكون الجربا مشمولا بإجراءات هيئة اجتثاث البعث بحسب كلام المصدر

وقال المصدر: “لم يصل أي كتاب رسمي الى الان يخالف ذلك من الهيئة المذكورة حتى اللحظة”.

وكان “ائتلاف الوطنية” طرح القيادي فيه سليم الجبوري الا ان هوجم من قبل العراقيين ورفض شعبيا بسبب فشله في ادارة الدولة ، رئيس البرلمان السابق، مرشحا لمنصب وزير الداخلية، بينما طرح “تحالف المحور الوطني” المنضوي في “كتلة البناء” هشام الدراجي مرشحا للدفاع.

اقرا المزيد  هام رئيس الوزراء الاسرائيلي يعلق على حادثة الخلاني

المصدر وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق