سياسية

صحيفة تكشف عن سحب الثقة لعدد من وزراء عادل عبد المهدي ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

بتقرير لها نشرت صحيفة الشرق الاوسط اليوم الخميس ، عن وجود حراك داخل مجلس النواب الهدف منه  إقالة وزراء في حكومة  عبد المهدي الجديدة،

هذا ونقلت  الصحيفة عن  النائب محمد الخالدي وهو  رئيس كتلة “بيارق الخير”، قوله ” إن نواب بدأوا جمع تواقيع لسحب الثقة عن عدد من الوزراء في حكومة  عبد المهدي، التي لم تكمل الشهر الاول اصلا  في وقت لا يزال الجدال مستمر    بخصوص ثمان  وزراء لم يصوت عليهم البرلمان.

وكشف  الخالدي لصحيفة الشرط الاوسط ، أنه “في الوقت الذي كان ينبغي أن تتجه الأنظار نحو استكمال الكابينة الحكومية عبر التصويت على الحقائب الوزارية المتبقية، فإن نوابا بدأوا بجمع تواقيع بهدف إقالة عدد من الوزراء الذين تم التصويت عليهم من بينهم وزيرا الاتصالات والرياضة والشباب”.

اقرا المزيد  بيان قوي من سرايا السلام على ما حدث للسيد مقتدى

وأكد أن “الخلافات لا تزال كبيرة بشأن الوزارات لجهة العائدية لهذه الجهة أو تلك… أو لجهة مرشحيها”، مبينا أن “بعض تلك الاعتراضات سياسية بحتة بينما قسم آخر منها يرتبط بالسيرة الذاتية للوزير أو ماضيه السياسي”.

وقد  استبعد أحمد الجبوري النائب عن  عن تمدن ” تمرير الوزراء الثمانية خلال جلسة اليوم الخميس،حيث قال إن “هناك الكثير  من الخلافات التي لم ينتهي الجدال بها  بشأن الوزارات المتبقية لكن الخلاف الأهم هو حول وزارة الدفاع، كما أن هناك أكثر من جهة تطالب بهذه الوزارة، ورغم المباحثات الجارية حولها منذ فترة فإنه لم يتم التوصل إلى نتيجة نهائية حتى الآن”.

اما بما يخص بالتهم الموجه للوزراء بشروعهم بالفساد  بين عبد المهدي، انه تم توجيه أسئلة رسمية إلى جميع الجهات المعنية كالنزاهة والجنايات والمساءلة والعدالة، وتسلمنا تقارير من بعضها وننتظر الأخرى ولا نريد توجيه الاتهامات بناء على أقاويل وأشياء منسوبة لهم.

اقرا المزيد  هام بيان صادر من 6 محافظات بشأن الاحتجاجات
حيث  ان جدول أعمال جلسة البرلمان ١١ المقررة اليوم الخميس، خلا من فقرة تمرير باقي الوزراء مثلما كان مقررا، بالتزامن مع تأكيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أن مباحثاته مع قادة الكتل السياسية لاستكمال باقي التشكيلة الحكومية مستمرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق