سياسية

الحلبوسي رئيسا للبرلمان ام راعيا للاغنام

بدا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي مهام عمله بعد ان تم انتخابه رئيسا للبرلمان العراقي برعاية الكربولي ففي ظل الحديث الذي يتناقل هنا وهناك بأن الكربولي اشترى له المنصب ب ثلاثين مليون دولار ..

والكربولي لن يدفع هذا المقابل دون مقابل فما هو المقابل المنتظر وكيف سيتم توزيع التركة وهل سيكون الحلبوسي قادرا على رد الدين ؟؟ ام انه سينقلب كما انقلب سليم الجبوري من قبله على قادته وتحالف مع الشيطان نوري المالكي؟؟ مهاترات وصفقات يعقدها السياسيون الغاية منها تخريب العراق وتمزيقه ..

فهنا يقبع ابتاع السعودية وهناك مرتزقة ايران والشعب في الدخل يموت كل يوم اذا لم يمت من التفجيرات فانه يموت من الجوع والحاجة والعوز .. وفلوسه سرقها الكبار واودعت في مصارف اوروبا .. فالبرلمان العراقي يا سادة ماهو الا حظيرة للاغنام لا حول لها ولا قوة .. التصويت بالامر والاقالة بالامر والموافقة بالامر والرفض بالامر (عش خروفا او تموت).

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق